English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image myam mahmoud talks about the other face of modelling career fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

عارضة الأزياء ميام محمود تكشف الوجه الآخر لمهنة الموديلينج

إذا سألت أحدهم عما يعرفه عن مهنة الموديلينج أو عارضات الأزياء، سيجيبك إجابتين لا ثالث لهماk إما أنها مهنة سهلة وبسيطة وتتقاضى العارضات مقابلها أموال طائلة أو أنها مهنة سيئة السمعة بدون أي مجال للشك. ولكن في الحقيقة "المودلينيج" ليست هذا ولا ذاك. فهل فكرت يومًا إن كانت حقًا مهنة سيئة السمعة أو مهنة تافهة ولا قيمة لها، كيف يمكنك أن ترى الملابس الجذابة وتذهب لشرائها؟ أو أن تشاهد مجلة وتستمتع بها؟ أليست هذه الأشياء ضرورية. حسنًا، ما رأيك في أن نأخذك في رحلة قصيرة لترى الوجه الآخر لمهنة الموديلينج. التقينا بعارضة الأزياء ميام محمود والتي تحدثت معنا عن كل ما تعانيه عارضات الأزياء في الحقيقة، لتؤكد أن الأمر ليس مجرد صور جذابة على السوشيال ميديا أو صفحات المجلات. يمكنك مشاهدة الحوار بالكامل في الفيديو بالأسفل>>

- كيف ينظر الناس لعارضة الأزياء؟

"ببقى حاسة إني في مهمة ولازم أهرب من غير ما ناس كتير أوي تشوفني"

تصف ميام، صاحبة الـ ٢٦ سنة، شعورها دومًا بعد انتهاء التصوير والعودة للمنزل ليلًا. مؤكدة أن خروجها وهي تضع مكياج كامل ورموش وغيرها، يجعل الأنظار تتجه نحوها بشدة، لذلك تضطر لإخفاء عينيها والتخفي من نظرات الناس وارتداء نظارات شمسية كبيرة حتى وإن كان الوقت ليلًا. فيكون لديها دومًا شعور داخلي ورغبة في الهروب دون أن يلاحظها الكثير من البشر. ورغم ذلك إلا أنها تشعر أن أغلبهم يتسائل "هل هي عائدة من ملهى ليلي أم من أين؟" ففجأة تشعر أن الجميع أعطوا لنفسهم الحق لمعرفة من أين هذه الفتاة عائدة، على الرغم من أنه ليس من شأنهم بالمرة. وفي الحقيقة هذا ليس وضع ميام فقط، ولكنه وضع أغلب عارضات الأزياء في الدول العربية.

- هل مهنة الموديلينج سهلة حقًا كما يصفها البعض؟

" طلعت من اللوكيشن على النقالة على طول"

قد يكون من أسوأ الأشياء التي يمكنك القيام بها هي التتفيه من مهنة أحدهم ووصفها بالسهلة والبسيطة. وللأسف هذا يحدث دومًا مع مهنة عارضات الأزياء. فالجميع يراها سهلة وبسيطة، على الرغم من أنها ليست كذلك بالمرة. فتقوول ميام، أنها في إحدى المرات اضطرت للعمل ٨ ساعات وهي مرتدية حذاء ذو كعب عالي وقدمها مكسور دون أن تعلم ذلك، وفور انتهاء التصوير تم نقلها للمستشفى على الفور لتكتشف أنها طوال ذلك الوقت كانت تضغط على قدم مكسور!! هل مازلتم تعتقدون أنها مهنة سهلة!!

- عارضات الأزياء هن الأكثر عرضه للتحرش!!

"إللي الستات بتتعرضله مش شوية"

للأسف مهنة المودلينيج تعرض الكثير من عارضات الأزياء للتحرش، سواء من الستايلست أو خبير المكياج أو مصمم الملابس أو من المخرج أو من المصور وغيره... فكونها مهنة تضع الفتاة عرضه للمس المحيطين بها لها طوال الوقت، فتصبح عرضه للتحرش. وتؤكد ميام، أن ما تتعرض لها النساء في العموم ليس قليل سواء في مهنة المودلينيج أو غيرها، ولكن المودلينيج أكثر لأنها بالأساس مهنة عرض، مهنة هدفها أن تكوني محط للأنظار.

شاهدي الحوار بالكامل من خلال الفيديو التالي...







تصنيفات نساء مؤثرات  حوارات  عارضات أزياء  التحرش الجنسي  لقاءات