English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image lucis column fustany 2020 main image 95

| بقلم لوسي

قصة #95: فيصل لا يصدقني!

أنا: فيصل أنا لست حامل! ولكني مصابة بتسمم معدي.

فيصل: متى كانت أخر دورة شهرية لك يا لوسي؟

أنا: لا أعرف ولكننا كنا حذرين جدا وأنا بالتأكيد لست حامل.

فيصل: حسنا، إذا لا مانع من عمل الاختبار والتأكد أنك لست حامل.

أنا: لا لن أقوم بعمل الاختبار، أنا أعرف أني لست حامل!

ابتعدت عن فيصل وأنا غاضبة جدا! فيما كان يفكر؟ لقد أوقفنا حديثنا عن الأطفال في الأساس لأني لم كنت أحتاج مزيدا من الوقت للتفكير بالأمر. أنا لست مستعدة على الإطلاق للإنجاب... فنحن بالكاد بدأنا نستعيد علاقتنا مجددا.

أتى فيصل سريعا خلفي...

فيصل: حسنا، لا تقومي بعمل الاختبار، ولكن دعينا نكمل حديثنا عن الإنجاب الذي نؤجله منذ فترة.

أنا: Oh my god! أنت تريد أطفال!!

فيصل: ما أقصده هو...

أنا: واضح جدا أنك تريد طفل! ماذا حدث لكلامك أنك لا تمانع إن لم ننجب على الإطلاق؟

فيصل: هل تقولين أنك لا تريدين أطفال؟

أنا: ربما... لم أقرر بعد.

فيصل: حسنا، هذا سبب أقوى للتحدث الآن عن الأمر. سأبدأ أنا بالحديث يا لوسي... أنت محقة، أنا أريد أطفال، ولكن ليس أي أطفال، أريد أطفال منك أنت لأني أريد أن أكون عائلة معك.

الكلام الذي قاله فيصل كان جميلا جدا ولكني تقيأت بعد سماعه. كنت حرفيا أجلس على أرضية الحمام لأني شعرت بالغثيان الشديد وكان فيصل يقف على الناحية الأخرى من الباب.

فيصل: مازلت لا تريدين عمل الاختبار؟

أنا: أنا مصابة بتسمم المعدة!

فيصل: إذا لا تريدين أطفال حبيبتي؟

أنا: حقا لا أعرف، كل ما أعرفه هو أني لست مستعدة الآن وما قلته في محادثتنا السابقة وضع ضغط كبير عليّ. فقد شعرت أنه إما الآن أو لا.

فيصل: ماذا؟ بالطبع لا! كل ما قصدته هو ألا ننتظر ثلاث سنوات وإن أردنا الإنجاب علينا الترتيب لهذا على مدار السنة القادمة أو ما يقرب من هذا. فقرار الإنجاب يحتاج تخطيط كما تعلمين... أشعر أنه سيكون رائع إن كونا عائلة سويا يا لوسي.

أنا: ربما بعد سنة حبيبي ولكن ليس الآن، فأنا لست مستعدة. فالعلاقة بيننا بدأت تعود جيدة بيننا وأنا سعيدة بهذا وأريد الاستمتاع بها والتركيز على إنشاء شركتي والسفر أكثر قليلا.

فيصل: لك كل الحق لهذا... فقط لا تنتظري كثيرا.

استيقظت في اليوم التالي بحالة أسوأ مما شعرت بها أمس. لقد أصبح التسمم خارج عن السيطرة لدرجة أني قضيت أغلب الصباح في الحمام. بينما كنت أنظف الحمام، لمحت اختبار الحمل الذي تركه فيصل بجانب الحوض مما ذكرني بحديثنا أمس.

أعرف أني لست حامل ولكني فكرت أنه ربما يمكنني عمل الاختبار فقط لأجعل فيصل يرى أني محقة.

قمت بعمل الاختبار وانتظرت لبضع دقائق وبالرغم أني أعرف أنني لست حامل، انتظار هذه الدقائق كان مخيفا ومقلقا، فقد شعرت قلبي يدق سريعا لدرجة أني اتصلت بفيصل لينتظر معي على الهاتف.

أنا: كل ما أراه هو خطين، ماذا يعني هذا؟ أليس من المفروض ظهور علامة إيجاب أو سلب؟

انتظروا القصة القادمة، يوم السبت في الساعة 11 صباحاً بتوقيت القاهرة لأخبركم ما حدث بعد ذلك ولكن علي تحذيركم أنه كان هناك الكثير من الدراما.


القصة التالية



القصة السابقة


إن أعجبتك هذه القصة، اضغطي هنا وستجدين قائمة بكل قصص لوسي>>






تصنيفات قصص لوسي  لوسي  اعراض الحمل  الزواج  مشكلات الزواج  مشاكل الزواج  نصائح الزواج  زواج  العلاقات الزوجية  علاقات زوجية  علاقات عاطفية