English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال أينما كنتي
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image lucis column fustany 2020 main image 105

| بقلم لوسي

قصة #105: هم مرآتي الحقيقية (الجزء الأول)

مرحباً جميعاً... لقد حدث الكثير في جلستي الأخيرة مع المعالجة الفسية لدرجة أنني لا أستطيع أن أرويها لكم مرة واحدة، لذا اخترت أن أقسمه على جزأين واليوم سأحكي لكم الجزء الأول. كما تعلمون في الجلسة الأخيرة طلبت مني المعالجة النفسية كتابة ملخص للجلسة من وجهة نظري وأن أحضر فيصل وصديق لي في الجلسة المقبلة، وهذا ما فعلته...

أنهيت تلك الجلسة واتصلت بفيصل لأخبره أنني سأكون بحاجة إليه معي في جلستي المقبلة.

فيصل: بالتأكيد، أعتقد أن هذا سيكون مفيدًا بالنسبة لنا. فقط أخبريني بالتاريخ والوقت.

بعد ذلك، كان عليّ أن أختار صديقًا، وفكرت أن دينا هي خياري الأفضل، لأنها كانت على إطلاع دائم بكل ما يحدث.

دينا: بالطبع سأكون معك يا لوسي، فقط أخبريني متى ولأحضر في الموعد. أنت تعلمين أني دائماً أساندك.

أنا: شكرًا يا دينا، فقط أرجوكي احتفظي بهذا بيننا ولا تخبري بقية الفتيات. أنا لم أخبرهم أنني حامل بعد.

دينا: ليس تحتاجين أن تطلبي ذلك، فهذا بديهياً وأنا أتفهم الأمر.

بعد هذه المكالمة، أخرجت مفكرتي وبدأت في تدوين وجهة نظري عما حدث في الجلسة السابقة، بناءً على طلب المعالجة.

بعد أسبوع...

المعالجة النفسية: إذا، يا لوسي، مستعدة لليوم؟

أنا: نعم، هذا زوجي "فيصل" وهذه أقرب أصدقائي "دينا".

كانا يجلسان على مقعدين خلفي لنظهر جميعنا على الشاشة.

المعالجة النفسية: سعيدة بلقائكما وشكراً على وجودكم اليوم. دعونا نبدأ جلسة اليوم.

أنا: لقد لخصت الجلسة الأخيرة في مفكرتي.

المعالجة النفسية: عظيم، هل يمكنك قراءتها لي؟

أنا: حسنًا... تحدثنا كثيرًا خاصة عن كيفية تعاملي مع المواجهة.

توقفت للحظة... كنت مدركة أن فيصل ودينا يجلسان خلفي ويسمعونني أقرأ أفكاري بصوت عالٍ.

المعالجة النفسية: حسنًا، فيصل ودينا، نحتاج منكما أن تكونا صبورين للغاية مع لوسي، ونتفهم جميعاً أن هذه العملية طويلة ومازلنا في المرحلة الأولى من رحلة العلاج. لذا لا تحكموا عليها... لوسي من فضلك تابعي، هذه بيئة آمنة، أليس كذلك؟

أنا: نعم... تحدثنا عن اللوم الذي أعتقد أن الكثير منه يقع على فيصل، لأنني لم أكن الشخص الذي أنا عليه اليوم قبل أن نلتقي. كانت روحي أخف من ذلك بكثير وكنت أستمتع بالحياة. أشعر أن هذا سُلب مني عندما تزوجنا. وهذا هو السبب في أنني لست سعيدة بشأن حملي، لأننا سنربي طفلاً في بيئة بلا فرح.

تحدثنا أيضًا عن أنني لست شخصًا يتشاجر مع أصدقائه، لأنني بالأساس لا أحب الدراما. أنا عادة الشخص المسالم بين أصدقائي، وقد ذكرتي أن ذلك ربما لكوني أتجنب المواجهة. ولكن بصراحة أثناء تلخيص الجلسة الأخيرة، أختلف معك حقًا. لا أعتقد أنني أهرب من المشاكل، خاصة أنني ساهمت في حل المشكلات بين أصدقائي، وهذا دليل على أني أواجه الخلافات.

المعالجة النفسية: نعم، ما قلتيه يشمل كل ما تحدثنا عنه في الجلسة السابقة يا لوسي. الآن... دينا وفيصل، هل توافقان على وجهة نظر لوسي؟

التفت لأرى كلاهما يحدقان بي في بإندهاش وعدم تصديق لما سمعوه ويهزان رؤوسهما بالنفي!

انتظروني الأسبوع القادم يوم السبت في الساعة 11 صباحا (بتوقيت القاهرة) لأخبركم بالجزء الثاني حول ما حدث في هذه الجلسة.


القصة السابقة

إن أعجبتك هذه القصة، اضغطي هنا وستجدين قائمة بكل قصص لوسي>>






تصنيفات لوسي  قصص لوسي  الصحة النفسية  مشاكل الزواج  مشكلات الزواج  علاقات عاطفية  العلاقة الزوجية  علاقات   العلاقات الزوجية  علاقات أسرية  علبتي المملوءة أيس كريم  علاقات عامة