English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image 10 things every women should except when getting divorce fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

١٠ أشياء يجب أن تتوقعها المرأة عند الطلاق

الطلاق... نعلم جيداً أن هذه الكلمة المكونة من أحرف بسيطة وسهلة النطق، هي في الحقيقة ليست سهلة بالمرة. فمشاكل الطلاق أصبحنا نراها ونعيشها سواء على مواقع التواصل الاجتماعي أو مع أصدقائنا أو أحد المقربين منا. ولكن دعينا نتفق أن أي كانت أسباب الطلاق، فدائماً عندما يكون القرار من تجاهك تكون هناك أشياء تبدو لك مفاجأة وأحياناً صادمة بعض الشيء. لذا أردنا اليوم أن نلقي الضوء على بعض الأشياء التي يجب أن تتوقعها المرأة عند الطلاق، والتي أيضاً تتعرض لها الكثير من النساء. فقط تابعي معنا القراءة في السطور التالية...

كيف أعرف أنه يحبني؟ ١٠ علامات تجيبك

١٠ أشياء يجب أن تتوقعها المرأة عند الطلاق

١- عدم تقبل من حولك لقرار الطلاق

رغم أن قرار الطلاق شخصي تماماً، إلا أن الجميع لا يتعامل معه كذلك. لذا عندما تتخذي هذا القرار كوني مستعدة أن غالبية من حولك لن يتقبلوا هذا القرار، بل سيحاولون بجميع الأشكال إرجاعك عن قرارك. ولا تندهشي إن وجدتي إحدى صديقاتك المقربات قررت الابتعاد عنك. فكما تعلمين مازالت نظرة المجتمع للطلاق بحاجة للتغيير.

٢- لوم من حولك لك على قرار الطلاق

قد تتفاجئين أن المقربين منك ومن بينهم الأهل بدأوا في إلقاء اللوم عليك، وأنك المتسببة في فشل العلاقة. وأنه كان عليك أن تبذلي مجهود أكثر حتى تنجح هذه العلاقة. وأنك أنت المخطئة والمتسببة في كل شيء. لذا لا تستلمي لكلامهم ولومهم، فهذه حياتك وأنت الوحيدة التي تعلمين كيف تسير. وفرقي بين من يقدم لك النصيحة، وبين من يلومك.

_____________________________________________________

ما هو أفضل سن للزواج؟ وما هي مميزاته وعيوبه في كل مرحلة عمرية؟

____________________________________________________

٣- لوم نفسك!

للأسف، في كثير من الأحيان ونتيجة لهذا القرار الصعب وكلام المحيطين بنا، نعتقد بالفعل أننا كنا مخطئين وأنه كان علينا أن نبذل مجهود أكبر. لذا نبدأ في لوم نفسنا والشعور بالذنب تجاه كل شيء. ولكن كل ما عليك فعله هو أن تكوني صادقة مع نفسك، وتدركي أنك فعلت أقصى ما عليك "طالما أنك فعلت ذلك بالفعل".

لاحظي:حتى لا تتعرضي لمرحلة لوم النفس، يجب أن تفكري جيداً قبل اتخاذ قرار الطلاق، وتدرسي جميع الخطوات، ليصبح لديك يقين وثقة كاملة في قرارك.

٤- الضغط والابتزاز العاطفي

لا داعي للإندهاش أن زوجك والمقربين منك سيستخدمون حيل الضغط والابتزاز العاطفي. فمثلاً، ستجدي أن أحدهم يخبرك أنك لن تستطيعي أن تبقي وحيدة ولن يكون بإمكانك الزواج مرة أخرى. أو ستجدي زوجك يخبرك بأنه كان يرغب في أن يفعل لك جميع الأشياء التي تحبينها ولكنك أنت السبب في تصرفاته السيئة. أو يبدأ في تذكيرك بالأيام الماضية التي كانت رائعة بينكما وبأنك لن تكوني سعيدة بدونه. أيضاً في أحيان كثيرة يتم استخدام الأبناء، إن كنت أماً، كوسيلة للضغط عليك من أجل استمرار العلاقة.

٥- الوعود الزائفة من الزوج لتجنب الطلاق

عادة عندما تصر المرأة على قرار الطلاق، يستخدم الرجال حيلة نطلق عليها "الوعود الزائفة". فيبدأ بتقديم وعود كثيرة بأنه سيتغير وأن حياتكما ستكون أفضل وأنك إذا غفرتي له أخطائه سيكون أفضل وستستقر علاقتكما. لذا يجب أن تفكري جيداً حينها، وتفرقي بين ما إذا كانت هذه الوعود بالفعل زائفة أم أنه يريد أن يتغير بالفعل.

_____________________________________________________

ما هي الأسباب التي تمنع المرأة من الوصول إلى النشوة الجنسية؟

____________________________________________________

٦- عدم سير أمور الطلاق بسلاسة

كما تعلمين خطوة الطلاق ليست الأسهل خاصة في العالم العربي، وغالباً إن كان الرجل غير متقبل للفكرة، فإنها لن تسير بسلاسة. لذا توقعي بعض المماطلة أو ظهور العديد من المعوقات في إنهاء إجراءات الطلاق أو الأمور المالية وغيرها المتعلقة بينكما.

٧- أسئلة الأبناء عما يحدث وربما رفضهم

إن كنت أماً ولديك أبناء صغار أو مازالوا غير ناضجين، فيجب أن تكوني مستعدة لأسئلتهم عما يحدث. ولماذا سيبقوا بعيداً عن والدهم. ولماذا لم تعد الحياة مثل السابق، وغيرها من الأسئلة. لذا يجب أن تكوني مستعدة تماماً لهذه الأسئلة واحرصي على أن تكون إجابتك منطقية بالنسبة لهم، وألا تثيري غضبهم تجاه والدهم، فهذا خطأ تقع فيه الكثير من الأمهات. أما إن كان أبنائك ناضجين، فليس شرطاً أن يساندونك ويدعمونك في قرارك، بل يمكن أن يرفضوا هذه الخطوة ويستخدمون حبك لهم كوسيلة للضغط عليك. لذا يجب أيضاً أن تكوني مستعدة لهذه الخطوة، والتفكير جيداً في حلول تتناسب معك ومع طبيعة أبنائك. وحاولي التحدث معهم بشكل عقلاني وتوضيح لماذا لا يمكنك الاستمرار في الحياة مع والدهم.

٨- مشاكل الاستقلال بالحياة بعد الطلاق

كما تعلمين عند اتخاذ قرار الطلاق، يعني أنك ستصبحين مستقلة في كل شيء بحياتك، بدءاً من مكان المعيشة وحتى الأمور المادية. أو أن من حولك وخاصة عائلتك يرفضون استقلالك ويرغبون في عودتك لمنزل العائلة كالسابق قبل زواجك مرة أخرى. لذا ستتفاجئي أن هذه المشاكل ظهرت بوجهك مرة واحدة، وهي ما قد تربكك وتجعلك تتخوفين من المضي قدماً في هذا القرار. وفي الحقيقة لا يمكننا إنكار أن هذه المشاكل حقاً تواجه الكثير من النساء، لذا يجب أن تستعدي لها جيداً قبل المضي في اجراءات الطلاق بشكل نهائي. فيجب أن تضعي خطة لما ستصبح عليه حياتك بعد الطلاق.

٩- الشعور بالاشتياق لزوجك ولمنزلك

نعم، لا داعي للإندهاش. فأي كان سبب الطلاق، لا يمكننا أن ننسى كل ما مررنا به مع هذا الشخص في لحظة. لذا ستجدي نفسك أحياناً تشتاقين له وتتمنين لو رؤيته لمرة أو الحديث معه، أو أن الأمور التي جعلتكما تنفصلان لم تحدث. أيضاً ستشتاقين للأجواء العائلية والمنزلية التي كانت موجودة في السابق. وصدقيني كل هذه الأمور طبيعية ويمكن أن تمر بها أي امرأة، تقبلي مشاعرك وتحكمي بها حتى لا تتخذي أي خطوة متسرعة.

١٠- الشعور بالحزن، الافتقاد، الغضب والعصبية غير المبررة

تتعرض بعض النساء لما يمكننا أن نطلق عليه "صدمة" بسبب الطلاق، أو الأسباب التي جعلتها تقدم عليه. فمثلاً، أحياناً تغضب على أتفه الأسباب وتصبح عصبية بشكل حاد وغير متوقع، وأحيان أخرى تبكي بدون سبب وغيرها من الأمور. والكثيرات يعتقدن أن هذه المرحلة لن تمر بل وسيبقين كذلك طوال العمر. ولكن تأكدي أنها مجرد مرحلة ستمضي مثل غيرها، ولكن إن شعرت أن الأمور خرجت عن السيطرة، توجهي فوراً لطلب المساعدة من معالج نفسي مختص.

مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام @taylorlashae







تصنيفات العلاقات الزوجية  علاقات أسرية  علاقات إجتماعية  علاقات اجتماعية  علاقات زوجية  علاقات عاطفية  مشاكل الزواج  مشكلات اجتماعية  مشكلات الزواج  مشكلات المجتمع  قضايا مجتمعية  المرأة والرجل