English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
جمال وصحة Header image for women when you need to change your doctors fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

للنساء... متى يجب عليك تغيير طبيبك الخاص؟ ٣ أطباء يجيبون علينا

كوننا نساء، فإن قرار الذهاب لطبيب رجل ليس سهلًا بالمرة. فنحن نفكر في احتمالات عديدة، وتنتابنا الكثير من المخاوف. ومؤخرا زاد حديث النساء عبر وسائل التواصل الاجتماعي عن المشاكل التي يواجهونا مع الأطباء الرجال، بدءًا من التحيز الجنسي وحتى التحرش في بعض الأحيان، وكان العامل المشترك بين غالبية هؤلاء النساء هو استمرارهن مع الطبيب لفترة طويلة، لأنهن لا يعلمن ما إذا كان يفعله طبيعيًا أم أنه علامة تخبرهن بأن الوقت قد حان لتغيير الطبيب. هذا دفعنا لأن نكتب السطور التالية من أجلك ومن أجلنا ومن أجل كل امرأة لتعلم حقًا متى يجب عليها تغيير طبيبها الخاص. لذا تواصلنا مع عدد من الأطباء ليخبرونا حقًا كيف يمكن أن تفرق المرأة وتعلم بأن هذا الطبيب متحيز جنسيًا أم لا أو أن ما يفعله الطبيب يندرج تحت مسمى "التحرش الجنسي" أم لا...

للنساء... متى يجب عليك تغيير طبيبك الخاص؟ ٣ أطباء يجيبون علينا

هل طبيبك متحيز جنسيًا أم أن ما يفعله أمرًا طبيعيًا؟

كانت الشكوى الرائجة بين الكثير من النساء عبر مواقع التواصل الاجتماعي هو أنهن عندما يتوجهن إلى طبيب ما يخبرهن بكلمات متكررة مثل "أنتي بتدلعي"، "استحملي شوية"، "الأمر بسيط أنتي بس إللي مزوداها" وغيرها من الكلمات التي بالعادة تتفه من مقدار شعورهن بالألم. وتشير العديد من النساء إلى أن هذا يعد تحيزًا جنسيًا، كونه لا يحدث مع الرجال بهذا القدر. لذا سألنا الأطباء عن هذا، وإليك تعليقهم...

يقول الدكتور أحمد وجدي، أخصائي أمراض الباطنة "هذه الكلمات ليست دائمًا دليل على التحيز الجنسي. فمثلًا، نحن نقولها أحيانًا للرجال والنساء على حد سواء للتهوين والتخفيف عليهم من الشعور بالألم. ولكن ما يجب أن تنتبه إليه المرأة هو تعبيرات وجه الطبيب ونبرة صوته وطريقة تفاعله معها" وتابع "فمثلاً، هل يقول هذه الجملة بوجه بشوش، ويتابع الفحص ويستمع إليها، أم أنه يقول هذه الجملة وينهي الفحص سريعًا ولا يبدي أي اهتمام لما تعانيه المرأة؟! فهذه الأشياء البسيطة هي التي يمكن أن تكون إشارة للمرأة، بأنها يجب عليها تغيير الطبيب، فما الفائدة من الاستمرار مع طبيب يشعر بالانزعاج من شكوي المريض!"

أيضًا أوضحت الدكتورة الشابة سلوى إسماعيل اخصائي الأمراض الجلدية قائلة "هذه العبارات نقولها نحن الأطباء للرجال والنساء، للتهوين والتخفيف من آلامهم ولا تحمل بداخلها أي تحييز جنسي" وتابعت " فهناك خيط رفيع للغاية بين المعتاد الذي يفعله الطبيب وبين ما إذا كان هذا تحيزًا جنسيًا، ولكن إن كانت المرأة لا تشعر بالارتياح بشكل عام مع طبيبها وتجد أن ما يفعله أو يقوله يجعلها تشعر بمشاعر سلبية، فعليها تغيير الطبيب".

أما الدكتورة منى هلال، أخصائي النساء والتوليد فتقول "يمكن للمرأة ببساطة اكتشاف ما إذا كان الطبيب متحيز جنسيًا أم لا. ففي الغالب ستجده ينتقدها كونها امرأة ويردد عبارات مزعجة مثل "أنتوا الستات بتدلعوا دايمًا" أو "انشفي شوية وخليكي راجل كدة" هذه العبارات تكون بمثابة جرس إنذار للمرأة بأن عليها تغيير الطبيب فورًا والبحث عن طبيب آخر".

__________________________________________

لماذا لم أعد أنتظر حتى ينتهي فيروس كورونا؟

_________________________________________

طبيبك لا يستمع إليك؟! إذاً...

أيضًا كانت الشكوى المتكررة من النساء أنه في الغالب لا يستمع الطبيب إليهن، ولا يمنحهن الوقت الكافي للشكوى أو وصف ما يشعرن به من ألم وهو ما يعتبرنه أنه يفعل ذلك عمدًا لمجرد أنهن نساء. وهو ما ناقشناه مع الأطباء الذي أوضحوا لنا التالي...

يعلق "وجدي" على الأمر قائلًا " دعينا نتفق أنه ليس كل الأطباء يفعلون ذلك، فهناك الكثيرين يستمعون جيدًا لشكوى المريض. ولكن إذا تحدثنا عن هؤلاء الذين لا يستمعون، فستجدينهم يفعلون ذلك مع الرجال والنساء على حد سواء. فهو لا يستمع في العموم وهذه هي طبيعته. وأنا شخصيًا أرى أن هذا الأمر ليس بمهنية، لأنه من الواجب على الطبيب أن يمنح مريضه الوقت الكافي ليشرح ما يشعر به من آلام. لذا ما أنصح به دومًا أنه إذا وجدت طبيبك لا يستمع لك، قم بتغييره على الفور".

بينما أوضحت "إسماعيل" جانبًا آخر من الأمر فتقول " هذا لا يحدث في الغالب سوى مع الأطباء الذين لديهم سنوات طويلة من الخبرة، وهم بالعادة يفعلون ذلك لأنهم مرت عليهم الكثير من الحالات المشابهة، فمنذ اللحظة الأولى التي يشكو فيها المريض يكون لديهم رؤية واضحة لما يعاني منه، وبالتالي فهم يشعرون أنهم ليسوا بحاجة لسماع المزيد." وتتابع " بالطبع، هناك الكثير من المرضى ينزعجون من هذا الأمر، ولكن إن كانوا يشعرون بتحسن حالتهم الصحية مع الطبيب فلا حاجة لتغييره."

أما هلال فعلقت قائلة " بعض الأطباء يرون أن النساء بطبعها تحب الحديث الكثير، لذا لا يمنحونها فرصة للتعبير عما تشعر به. فيكتفي الطبيب بأن يعلم الشكوى الأساسية دون المزيد من التفاصيل. وبالطبع، هذا خطأ، فنحن دائمًا نقول أن الطبيب يجب ألا يوقف المريض عن الشكوى، إلا إذا وجد أنه يعيد نفس الحديث، ولكن دومًا يجب أن يمنحه الفرصة في بداية الفحص، أن يعبر عن كل ما يشعر به." 

هل طبيبك متحرش جنسيًا؟

اتفق الأطباء الثلاثة في هذه النقطة، أن التحرش الجنسي لا خلاف عليه. وأنه يجب على المرأة فور أن ينتابها شعور غير  مريح من قبل الطبيب، أن تقوم بتغيير الطبيب فورًا دون البحث عن تفسير أو سبب لما يفعله. ففي أحيان كثيرة ما يجعل المرأة تتعرض للتحرش أكثر من مرة من الطبيب هو أنها تفرض حسن النية في كل مرة وتبحث عن مبرر أو تفسير لما يفعله الطبيب.

للنساء... هذا ما تحتاجين القيام به متى تعرضت للتحرش الجنسي

أيضًا أكد الأطباء أنه في حال تعرض المرأة للتحرش الجنسي من قبل الطبيب واستطاعت تمييز ذلك، فيجب عليها تقديم بلاغ فورًا في الطبيب، حتى تحمي غيرها من النساء من التعرض لمثل هذا الفعل. لأنه في حال ثبوت الأمر في الغالب يتم شطبه من نقابة الأطباء ومنعه من ممارسة المهنة لأنه أخل بأساسيات المهنة.

"هذا بسبب حالتك النفسية" جملة شائعة ولكن ما مدى صحتها...

أصبحت هذه الجملة رائجة إلى حد كبير والكثير منا يستمع إليها عندما يتوجه للطبيب، ولكن ما مدى صحتها؟

فتقول الدكتورة "سلوى إسماعيل"، نحن اليوم نتعرض للكثير من الضغوطات والتي في الغالب تؤثر على حالتنا النفسية. ومن المعروف أن المشاكل النفسية تعبر عن نفسها في صورة آلام جسدية، والتي يمكن أن تتطور بالطبع وتصبح أمراض بالفعل. لذا إذا وجد الطبيب أن الألم الذي تعانين منه لا يوجد سبب عضوي له، بعدما يجري بالطبع الفحوصات اللازمة، فإنه على الفور يرشدك بأنك بحاجة لرؤية طبيب أو معالج نفسي، لأنه بذلك يستنتج أن السبب نفسيًا وليس عضويًا."

هل هناك علامات أخرى تخبر المرأة بأنه يجب عليها تغيير الطبيب؟

أكد الأطباء أن العلامات الأخرى قد تكون عامة إلى حد كبير، حيث أوضحت الدكتورة منى هلال والدكتور أحمد وجدي أن هناك أشياء يجب على أي مريض رجل أو أنثى إذا لاحظها أن يقوم بتغيير الطبيب فورًا، وأبرزها:

١- إذا كان الطبيب يتأخر عن مواعيد أو لا يلتزم بها بشكل عام مع المريض.

٢- إذا شعر المريض بأنه بمرور الوقت لا يتحسن على العقاقير التي يصفها له الطبيب.

٣- إذا وجد المريض أن حالته تصبح أسوأ.

٤- إذا لاحظ المريض وجود كلام متضارب من قبل الطبيب في كل مرة.

٥- إذا كانت عيادة الطبيب لا تطبق إجراءات السلامة العامة. كالنظافة والتعقيم وغيرها من الأشياء.

مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام @Justine Soranzo

أهم أسئلتكم فيما يتعلق بالصحة والرشاقة سوف نجيبكم عليها في الحال! كل ما عليك فعله هو ترك السؤال في قسم "اسألي فستاني" ومدربي الرشاقة ومتخصصي التغذية سيجيبونكم.







تصنيفات الصحة  الصحة النفسية  صحة  نصائح الصحة  حوارات  أشكال العنف ضد المرأة  العنف ضد المرأة  التحرش الجنسي