English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image 11 tips to ivercome a breakup fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

انفصلت عن حبيبك مؤخرًا؟ ١١ خطوة تساعدك على تجاوز الانفصال العاطفي

الانفصال عن الحبيب من الأشياء الصعبة التي يمر بها الشخص سواء كان امرأة أو رجل، خاصة إذا جاء الانفصال بعد فترة طويلة من العلاقة أو أنك مازالت تحملين مشاعر حب لهذا الشخص. في أوقات كثيرة يكون من العصب تجاوز فترة الانفصال العاطفي وهو ما يجعلها تأخذ وقت أكثر من المفترض أن تأخذه، وفي أوقات أخرى نوهم أنفسنا بأننا تجاوزناها، ولكن تظل أثارها متواجدة. لذا قررنا اليوم أن نشاركك بنحو ١١ خطوة تساعدك على تجاوز الانفصال العاطفي، جمعناها من خلال متخصصي العلاقات وخبراء الطب النفسي...

١- تعاملي مع ألم الانفصال على أنه ألم عضوي!

لا داعي للإندهاش ولكن السر في التعامل مع ألم الانفصال على أنه ألم عضوي هو أنك ستكونين رحيمة بنفسك. أغلبنا ينفصل اليوم عن حبيبه ونريد أن نكون غدًا بأفضل حال. ولكن ماذا إذا كنا تعرضنا للتو لكدمة أو كسر باليد؟ بالتأكيد سنعلم أن أمامنا وقت للتعافي ولن نتصور أننا في الصباح سنكون بخير. 

٢- لا بأس في التألم

عندما تصابين بنزلة برد أو بنوبة صداع فإنك تتألمين وتعبرين عن ألمك، إذًا ما العيب في التعبير عن الألم الذي تشعرين به بعد انفصالك عن حبيبك؟! كلاهما "ألم" وكلاهما نستطيع الشعور به بعمق والتعبير عنه أيضًا، هذا حقنا تمامًا.

___________________________________

ما هي لغات الحب الخمس؟

___________________________________

٣- من الداعمين لك؟

اسألي نفسك هذا السؤال فورًا بعد الانفصال. من تريدين أن يكون بجوارك في هذا الوقت الصعب وسيكون قادر على تفهم مشاعرك وألمك، من سيكون قادرًا على الانصات لك أو حتى الجلوس بجوارك بصمت. فور أن تجدي هذا الشخص اطلبي منه المساعدة ولا تخجلي. فلهذه الأسباب وجدت العائلة والأصدقاء، لكي ندعم بعضنا البعض في الأوقات الصعبة.

٤- تواصلي مع نفسك من جديد

عندما نكون في علاقة، أحيانًا نذوب فيها، ننسى ما نحبه وما نريد أن نفعله لأنفسنا. فكل ما نفعله في هذه العلاقة يكون من أجل إنجاحها ومحاولة لإرضاء الشريك، أحيانًا نتخلى عن بعض الأشياء التي تسعدنا، لعدم وجود وقت كافي لها أو لأن شريكنا لاا يفضلها كثيرًا. لذا نعتقد أن الوقت قد حان لإعادة التواصل بكل هذه الأشياء.

٥- ابعدي عن حبيبك "السابق" قد الإمكان

من الطبيعي أنه بعد الانفصال كحبيبين أن تعودا أصدقاء أو حتى تجمعكما عدة مقابلات أو حتى تعملان سويًا، كل هذا طبيعي ومقبول بالنسبة للكثيرين. ولكن الشيء الأفضل بحسب الخبراء هو أن تمنحي نفسك فرصة للابتعاد عن دائرة حبيبك السابق لفترة كافية، حتى تتشافي من هذه العلاقة. ثم بعد ذلك يكون بإمكانك أن تقرري ما إذا كان بإمكانك التعامل معه في الحياة أم أنك تريدين غلق هذه الصفحة بالكامل.

٦- ابعدي كل ما يثير الذكريات

مثلما نصحناك بالابتعاد عن دائرة حبيبك السابق، ننصحك أيضًا بالابتعاد عن كل الأشياء المرتبطة به والتي تثير الذكريات بعقلك. اجمعي الهدايا وكل الأشياء المتعلقة به في صندوق وضعيه بعيدًا عنك، أو حتى اطلبي من إحدى المقربين منك أن يبقيه لديه فترة، حتى تقرري ماذا ستفعلي به.

__________________________________________

كيف تتعاملي مع شريكك الحساس من أجل علاقة سعيدة؟

_________________________________________

٧- افحصي مشاعرك يوميًا

بعد الانفصال إذا وضعت خطة للتعامل مع مشاعرك لتجاوز هذه المرحلة الصعبة، هذا يعني أنك ستتقدمين وتتحسنين يومًا بعد يوم. لذا تابعي مشاعرك وافحصيها باستمرار، واسألي نفسك يوميًا بماذا تشعرين اليوم؟ هل مدى شعورك بالألم أصبح أقل؟ هل تحتاجين مزيد من الوقت؟

٨- الانتكاسة شيء مقبول

في بعض الأحيان عندما يحدث تحسن ويقل شعورك بالألم، فجأة وبدون مقدمات يعود الألم دفعة واحدة من جديد، وهذا شيء طبيعي ويحدث. ولكن لابد أن تكوني واعية به وتحسنين التعامل معه، فما عليك سوى اتباع نفس الخطوات التي اتبعتيها من البداية حتى تتجاوزي الأمر.

٩- لا تفكري في الانتقام

نعم أعلم أن الكثيرات منا بعد الانفصال تنشغل في فكرة الانتقام بدلًا من التعافي. فتبدأ بكتابة تغريدات أو منشورات مسيئة للحبيب السابق على وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، ثم تتعمد أن تسرد تفاصيل الانفصال لجميع الأصدقاء المشتركين بينهما وهكذت، ولكن هذا لا يفيد بشيء، بل يضرك. فبدلًا من ذلك استفيدي بهذا الوقت من أجل صحتك النفسية أنت.

١٠- لا تنتظري خاتمة أو اعتذار!

أحيانًا نقول لأنفسنا سوف نتجاوز الأمر عندما يعود هذا الشخص نادمًا على أفعاله، أو عندما يعتذر لنا أو عندما يريد استعادة علاقته بنا من جديد وهكذا. ولكن ماذا إن لم يحدث ولا شيء من تلك السابقة-وهو شيء وارد جدًا- هل يعني هذا أننا لن نتجاوز الأمر؟ لذا لا تنتظري خاتمة للأشياء، ضعي أنت بنفسك الخاتمة.

١١- هل أنت بحاجة لمعالج نفسي؟

طلب المساعدة من طبيب أو معالج نفسي شيء لا بأس به، وجميعنا نحتاج لذلك من حين لآخر. ففي بعض الأحيان يكون ألم الانفصال يفوق قدرتنا ولا نستطيع التعامل معه بحكمة، لذا هنا يجب أن ندرك أننا بحاجة لمساعدة شخص متخصص. لذا إذا شعرت بذلك فلا تتردي في طلب المساعدة من المعالج النفسي.

في النهاية، تذكري أن علاقتك بأي شخص ما مهما كانت هي خاضعة لكل الاحتمالات، يمكن أن تدوم وتستمر ويمكن أن تنتهي حتى لأسباب لم تكن تخطر في بالك يومًا. لذا لا تلومي نفسك على انتهاء العلاقة بل استعدي لبدء فصل جديد...







تصنيفات العلاقات الزوجية  علاقات أسرية  علاقات اجتماعية  علاقات زوجية  علاقات عاطفية  الانفصال  مشاكل الخطوبة  مشاكل الزواج  الصحة النفسية