English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image the difference between healthy and unhealthy relationships fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

ما هو الفرق بين العلاقة العاطفية الصحية وغير الصحية؟

نسمع يوميًا عبر التلفاز ومواقع التواصل الاجتماعي عن العلاقات العاطفية غير الصحية والمؤذية. ونستمع لنصائح لا حصر لها، عن ضرورة البحث عن علاقة عاطفية صحية. ولكن هل فكرت من حقًا في الفرق بين العلاقة العاطفية الصحية وغير الصحية؟ في الحقيقة طرحت هذا السؤال على نفسي منذ سنوات، تحديدًا وأنا في بداية العشرينات. فكان لدي تخوفًا من الدخول في علاقة مؤذية تسبب أضرار نفسية لي. لم أكن أعلم الإجابة، ولم أستطع العثور عليها في أي مكان...

١٥ حقيقة طريفة ومدهشة عن القبلات

حتى التقيت بصديق لي يكبرني سنًا، كان قد بدأ عمله كمعالج نفسي، وطرحت عليه هذا السؤال. أتذكر جيدًا تعبيرات وجهه وهو يقول لي" لا يوجد شخص يتعرض للأذى دون أن يعلم ولكننا من نغمض أعيننا عن هذا لاستمرار العلاقة". ثم تابع وأخبرني " على أية حال سأشاركك ببعض العلامات التي يمكنك بها أن تفرقي ما إذا كنتي في علاقة عاطفية صحية أم غير صحية، ولكن الأهم من هذه العلامات هو اعترافك بوجودها وعدم تجاهلها". وهي النقاط التي سأشارككم بها في السطور التالية...

ما هو الفرق بين العلاقة العاطفية الصحية وغير الصحية؟

- أحلام مشتركة أم أحلام ذاتية

العلاقات الناجحة والصحية هي بمثابة شراكة بين فردين. ففيها يتشارك الثنائي نفس الأحلام، ويسعون لتحقيقها سويًا. أما العلاقة المؤذية هي التي يفكر فيها أحد الطرفين في نفسه فقط، لا يشارك الطرف الآخر أحلامه أو طموحاته، بل يبقى تركيزه على نفسه فقط. لذا إن لاحظت ذلك في شريكك فابتعدي عنه.

- حماية نقاط الضعف أم استغلالها

جميعنا كبشر لدينا نقاط ضعف، وهي ما نعتبرها منطقة محظورة. وعندما يدخل شريك ما في حياتنا، نبدأ أن نكشف له نقاط الضعف هذه، كونه سيكون مساحة آمان بالنسبة لنا. وفي العلاقة الصحية، يقوم الشريط بالحفاظ على خصوصية هذه النقاط، ويحميها من أن تنكشف لأي شخص آخر ويساعدنا على تقويتها. أما في العلاقات المؤذية، فيقوم الشريك باستغلال نقاط الضعف هذه لصالحه، ولتحقيقه أغراض خاصة به.

- خلافات انتقامية أم خلافات لتقوية العلاقة

دعينا نتفق أننا جميعًا مختلفون، ولا يعني أنك وقعت في حب رجل ما أنه سيكون مثلك تمامًا في كل شيء. بل من الطبيعي أن تختلفا، ربما حتى على أبسط الأشياء، ويمكن حتى أن تتشجارا أيضًا. ولكن حينها يجب أن تسألي نفسك هل هذا الشجار، يكون عبارة عن لوم وعتاب وإلقاء التهم، ويترك أثرًا نفسيًا سيئًا خلفه؟ هل هذا الشجار يجعلك تشعرين بعدها طوال الوقت فقط بتأنيب الضمير؟ أم أن هذا الشجار يجعل كل منكما يكتشف شيء جديد عن الآخر، ويجعلكما بعد ذلك تجلسا وتتناقشا سويًا؟ إن كان يؤذيك ويشعرك بأن أحدهم ينتقم منك، فأنت بلا شك في علاقة غير صحية.

____________________________________

١٥ علامة تدل أنه رجل غير مناسب لكِ

____________________________________

- دعم ومساندة أم غيرة وتنافس

من الطبيعي أن يدعم الشريكان بعضهما البعض في العلاقة العاطفية، ويكونا مساندين لبعض في مختلف الأوقات، ويساهم كل منهما في نجاح الآخر. ولكن من غير الطبيعي أن تجدي نفسك أو شريكك أحدكما يغار من الآخر بل وينافسه لتحقيق انجاز أو نجاح يفوقه. فهذه إشارة واضحة على أن العلاقة العاطفية غير صحية بالمرة.

- قرارات مشتركة أم أحادية

في العلاقات العاطفية غير الصحية، ستجدي دومًا أن أحد الطرفين يتولى مسئولية اتخاذ القرار ويفرضه على الطرف الآخر، دون الاهتمام تمامًا لرأي أو مشاعر شريكه. وبالتالي تكون النتيجة في الغالب أن الشريك يفعل ذلك ويقبل بالأمر الواقع من أجل إرضاء الطرف الآخر. وهذا بالتأكيد مؤذي.

- ثقة متبادلة أم شك لا نهاية له

أقول دومًا لا هناك ثقة مطلقة ولا شك مستمر، فمن الأفضل إبقاء الأمور في المنطقة الوسطى. ففي العلاقات الصحية يجب أن يثق الطرفين في بعضهما، ولكن لا بأس في أن تساورهما الشكوك من حين لآخر، فلا يوجد بما يسمى بالثقة المطلقة الأبدية. ولكن عندما يكون الشك مستمر وحيال كل شيء يفعله الشريك، إذًا هنا تكون إشارة واضحة على أن هذه علاقة عاطفية غير صحية.

مصدر الصورة الرئيسية:corriemahrphotography.com







تصنيفات أسرار نجاح العلاقة العاطفية  علاقة عاطفية  علاقات إجتماعية  علاقات اجتماعية  علاقات عاطفية  الحب  حالة حب  المرأة والرجل  نصائح  نصائح لعلاقتك العاطفية  الصحة النفسية