English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image fustany talks 7 reasons make you fall in love with winter fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

حكاوي فستاني: ٧ أسباب تجعلني أحب الشتاء رغم برودة الطقس!

حكاوي فستاني هي أحدث سلسلة مقالات نتحدث فيها عن مواضيع هامة وحقيقية لا يسلط الضوء عليها بقدر كاف. هذه المواضيع تتحدث فيها كل فتيات فريق فستاني من وجهة نظرها وحياتها.

إن سألت أي شخص مقرب مني "من أكثر شخص لا يحب فصل الشتاء؟" سيشير بإصبعه على الفور وبدون تفكير تجاهي. نعم إنه لا يكذب، فقد كان هذا حقيقي حتى العام الماضي، قبل أن تخبرني إحدي صديقاتي بسبع أسباب جعلتني أغرم بالشتاء. ولكن قبل أن أحدثكم عنها دعوني في البداية أشرح لكم أسباب عدم حبي لفصل الشتاء في السابق...

لماذا لا أحب الشتاء؟

أتذكر في طفولتي وعند ذهابي للمدرسة، كان لدي جاكيت جينز مبطن ذو وزن ثقيل للغاية. وكانت والدتي تصر على أن أرتديه لحمايتي من برودة الطقس. لكني كنت أشعر أنني أشبه بالدب القطبي، ولا أستطيع التحرك بأي شكل. وعندما اعترضت أكثر من مرة، استسلمت هي للأمر ولكن كانت هناك مفاجأة أخرى منها. لقد جعلتني أرتدي طبقات عديدة من الملابس وفوقها جاكيت المدرسة الخفيف نسبياً. كنت أتذمر وأبكي وأعود يومياً وأنا لا أرتدي الجاكيت وأحمله في حقيبتي. وبالطبع أتلقى توبيخ وتهديدات بأنني إذا فعلت ذلك مرة أخرى ستعاقبني. ومن هنا بدأ كرهي للشتاء. فأنا لا أحب ارتداء طبقات من الملابس، ولا أحب شعور أنني أكثر وزناً. ماذا أفعل بنفسي، فحينها ينتابني شعور أنني لا أستطيع أن أحمل جسمي. واستمر الأمر كذلك حتى عندما كبرت، فمن حولي يرتدون طبقات عديدة من الملابس وأنا أكتفي بواحدة أو اثنين، وبالطبع أنتم الآن أصبح لديكم تصور كيف تمر أشهر الشتاء عليَ. ملابس خفيفة، تعني برودة شديدة، تعني إصابات متكررة بالإنفلونزا. 

طرق زيادة المناعة للوقاية من البكتيريا والفيروسات

كان هذا هو الحال، حتى أخبرتني إحدى صديقاتي العام الماضي، بأنه حتى وإن كان لدي سبب وحيد لعدم حبي للشتاء، فهناك أضعافه تجعلني أغرم به. أتذكر أن عينيها كانت مليئة بالشغف حينها وهي تتحدث عن حبها لهذا الفصل من العام. وأن أسباب حبه يمكن أن تجعلني أتغاضى عن البرودة، والإنلفونزا وغيرها. ولا أخفي عليكم لقد كانت محقة. فكان الشغف الذي تتحدث به كافياً بالنسبة لي حتى أغرم أنا أيضاً بهذا الفصل، بغض النظر عن أي شيء آخر.

٧ أسباب تجعلني أحب الشتاء رغم برودة الطقس

١- الشوكولاتة الساخنة! لا داعي للإندهاش ففي الصيف لا يكون باستطاعتنا تناول المشروبات الساخنة المحببة لنا، كالشوكولاتة الساخنة، والسحلب وغيرها نظرة لارتفاع درجة حرارة الطقس. ولكن تأتي فرصتنا للاستمتاع بها بفصل الستاء.

٢- شعر خالي من الرطوبة. أتذكر أنني طوال فصل الصيف أعاني مع شعري، فالرطوبة والتعرق يجعلون مظهره سيئاً إلى حد كبير. على عكس الشتاء الذي يستعيد رونقه به مرة أخرى.

٣- اعتذار مقبول عن حفلات الزفاف. لا داعي للضحك، فإن كنت مثلي وتشعر أن حفلات الزفاف مناسبة مرهقة للغاية ولا تجد مفر دوماً للتهرب منها. ففي الشتاء تأتي فرصتك. فيكون دائماً هناك سبب كبرودة الطقس، الأمطار، الإنفلونزا، دائماً كان هناك سبب.

٤- المكياج بحالة أفضل. في الشتاء لن يسيل الآيلاينر من فوق عينيك، ولن يصبح شكل كريم الأساس سيء على وجهك بسبب التعرق. بل على العكس ستجدين شكل المكياج أجمل بمراحل.

٥- النوم! أعاني طوال فصل الصيف عند النوم. فإما يزعجني الحر، أو تزعجني بردوة المكيف. وأظل هكذا طوال الليل. أما في الشتاء، فحقاً النوم رائع ولا خلاف عليه. يكفي أن تضعي نفسك في بيجاما ناعمة ثم تحت فراش ثقيل.

شاهدي أيضاً: كيف تنام بسرعة وبعمق في ٥ خطوات

٦- السير تحت المطر. قد تبدو هذه الجملة تقليدية إلى حد كبير، ولكن حقاً إنها أفضل شيء في الشتاء. فهذه هي اللحظة التي نشعر فيها أننا مازلنا أطفال، ونستمتع بهذه الأشياء البسيطة المبهجة.

٧- زحام أقل! أعتقد أن أكثر ما يثير جنوني بفصل الصيف، هو ذلك الزحام المتواصل طوال الليل والنهار. فللحظة أشعر أن جميع من حولي لا يذهبون إلى منازلهم. على عكس الشتاء الذي يتسارع فيه الجميع للذهاب إلى المنزل الدافئ. وهنا يمكننا الاستمتاع كما يحلو لنا بالسير والتنزه.

هذه هي الأسباب التي أخبرتني بها صديقتي، والتي جعلتني أنا أيضاً أغرم بالشتاء باستنثناء أنني أكره البرودة وارتداء الملابس الثقيلة. ولكن هناك دائماً أشياء جيدة حتى في الأشياء التي لا نحبها. هذه هي الحياة، تمتعوا بكل ما فيها.

مصدر الصورة الرئيسية: بنترست

تابعوا #حكاوي_فستاني لأحدث المقالات ولترك اقتراحاتكم...







تصنيفات تدفئة الشتاء  ملابس الشتاء  تدفئة الجسم في الشتاء  الشوكولاتة  وصفات الشوكولاتة  منع سيلان المكياج  الآيلاينر الجل  حكاوي فستاني  خواطر فستاني  فريق فستاني