English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image how to stop ur struglle and wake up early fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

١١ خطوة للتغلب على صعوبة الاستيقاظ مبكراً

كيف أتغلب على صعوبة الاستيقاظ مبكراً؟ واحداً من أكثر الأسئلة التي نطرحها يومياً سواء على أو على المحيطين بنا. فجميعنا لدينا التزامات تجربنا على نستيقظ في الصباح سواء للعمل أو الدراسة أو شيء آخر. ولكن بعضنا يجد صعوبة شديدة في ذلك.

ورغم أننا نعلم جيداً فوائد الاستيقاظ من النوم باكراً، إلا أننا لا نجد طريقة تجعل منه أمراً سهلاً. وكوني واحدة من الذين عانوا من هذا الأمر لسنوات طويلة، للذك قررت اليوم أن أشارك بنحو ١١ خطوة للتغلب على صعوبة الاستيقاظ مبكراً...

١- روتين ليلي ثابت

لا يمكن التغلب على صعوبة الاستيقاظ من النوم باكراً دون وجود روتين ليلي ثابت. فمثلا يمكنك ترتيب غرفة النوم كل ليلة أو تحضير ملابس اليوم التالي حتى لا تشعرين بالعجلة نهاراً مما يؤدي إلى توترك.

٢- خصصي وقتاً محدداً للنوم

اذهبي للسرير كل ليلة في وقت محدد حتى وإن كنت لا تشعرين بالنعاس. فمع التكرار والتعود سيبدأ مخك بإدراك أن هذا وقت النوم.

٣- طقوس النوم

تحدثنا في النقاط السابقة عن روتين قبل النوم وكذلك الموعد ولكن هل تدركين أن هناك طقوساً للنوم؟ خصصي لنفسك طقس خاص مثلا كممارسة تمارين الاسترخاء أو سماع موسيقى تفضلينها أو حتى قراءة جزء من رواية تشعرك بالهدوء.

٤- توقفي عن التفكير!

كم مرة ذهبتي إلى سريرك لتحصلي على قسط كافي من النوم وفشلتِ في ذلك نتيجة لتفكيرك المستمر بعدة أمور؟ أنا شخصياً، كثيراً. لذلك نصيحتى لكي اليوم هي أن تمنحي نفسك فرصة للراحة الحقيقية. توقفي عن تفحص هاتفك وقراءة رسائل مختلف التطبيقات. فتأكدي عزيزتي أن كل شيء سيكون على ما يرام في الصباح.

٥- إدراك قيمة الاستيقاظ من النوم مبكراً

لا يمكن أن تفعل شيء وتنجح به دون أن تدرك قيمته. لذلك يجب في البداية أن تقرأي كثيراً عن فوائد الاستيقاظ باكراً. وقد أبدو مبالغة إن أخبرتك أن تقرأي قصص هؤلاء الناجحين الذين أكدوا أن استيقاظهم باكراً كان سبباً قوياً في انجاز مهامهم ونجاحهم.

٦- ابتعدي عن زر إيقاف المنبه

أنا شخصياً قديماً كنت أسرع في إيقاف المنبه فور أن يبدأ في إصدار صوته لأستيقظ. ولا أخفي عليك أنه كان سبباً رئيسياً في مزاجي السيء في الصباح. بالطبع أغفو بعد إيقافه ومن ثم أستيقظ بوقت متأخر وأذهب للعمل متأخرة وهكذا. ونتيجة لذلك أحظى بيوم سيء على الإطلاق.

٧- حددي ميعاد ثابت للاستيقاظ

مثلما تحدثنا في السابق عن ميعاد ثابت للنوم افعلي ذلك أيضاً في ميعاد الاستيقاظ. وانتبهي جيداً ألا تغيريه. فقط يمكنك منح نفسك ساعة إضافية في أوقات العطلة.

٨- غادري السرير سريعاً

إن كنت ترغبين حقاً في الاستيقاظ مبكراً، فعليك بمغادرة السرير سريعاً فور سماع المنبه. فهذا سيجنبك الشعور بالكسل وبالتالي لن تغفو مجدداً.

٩- ابتعدي عن الهاتف في أولى ساعات الصباح

من الأخطاء التي مازلت أقع بها حتى اليوم، أنني فور أن أفتح عيناي أمسك بالهاتف لأتصفح رسائلي وغيرها. وللأسف، أحياناً أغفو مجدداً. لذلك فتصفح هاتفك ليست فكرة جيدة تماماً.

١٠-  روتين بسيط للصباح

لا ترهقي نفسك بالقيام بالكثير من الأمور التي تثير توترك في الصباح. فلاحظي أن شعورك بأن هناك الكثير عليك القيام به يجعلك لا ترغبين في الاستيقاظ وتشعرين بالكسل. لذلك اجعلي مهامك الصباحية بسيطة وغير مجهدة.

١١-  اختاري عادات تفضلينها في الصباح

أنا شخصياً أجد متعة خاصة في الاستماع للأغاني صباحاً، ولكن هناك غيري يفضل الهدوء والبعض الآخر يفضل تناول القهوة أمام التلفاز. لذلك اختاري شيئاً يحمسك للاستيقاظ والحفاظ على نشاطك.

والآن ابدئي يومك وغادري منزلك مليئة بالحيوية والنشاط!


مصدر الصورة الرئيسية: انستجرام VechoRevyn@






تصنيفات استيقاظ  نصائح  نصائح عامة  حياتك اليومية  نوم