English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
لايف ستايل Header image in the new year  10 steps to maintain your mental health   fustany ar

| بقلم هاجر عبدالوهاب

في العام الجديد: ١٠ خطوات للحفاظ على صحتك النفسية!

من المؤكد أن الصحة النفسية لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، لذلك يجب المحافظة على التوازن من خلال التعامل مع الضغوطات والمشاكل والقلق بشكل جيد، كي لا تتحول إلى أمراض نفسية خطيرة. في بداية العام الجديد يسعى كل منا للتخلص من سلبيات السنة التي مرت، والتي أثرت على الصحة النفسية لكل منا. لذلك جمعت لكم ١٠ أشياء يجب عليك التوقف عن القيام بها للحفاظ على سلامتك الصحة النفسية في هذا العام: 

١- التوقف عن استنفاذ طاقتك في علاقات سامة تؤذيك:

يجد الكثير منا أنه لا يستطيع القيام بأشياء بسيطة في روتينه اليومي ويشعر بالتعب ونفاذ الطاقة، قد يكون ذلك بسبب وجود علاقة سامة في حياتك تستنفذ كل ما لديك من طاقة دون الشعور بذلك. لذلك عليك التركيز في العلاقات والتعرف على السامة منها التي تضر بصحتك النفسية للتوقف عن ذلك للمحافظة على طاقتك وصحتك النفسية.

٢- تجاهل صوتك الداخلي ومشاعرك:

كثير منا يتجاهل صوته الداخلي ومشاعره تجاه بعض الأشياء والأشخاص. ولكن ما نجهله هو أن شعورك الداخلي في معظم الأحيان يكون صائب، لذلك كوني على وعي وإدراك بما يقوله له صوتك ومشاعرك الداخلية. كما يجب عليك الاستماع لمشاعرك وجسدك وتوفير طاقتهم، فإذا شعرت بالتعب لا تنكري ذلك وحاولي أن تريحي جسدك وعقلك لشحن طاقتك للحصول على صحة نفسية جيدة قادرة على الاستمرار بسعادة.

لماذا لا أستطيع النوم ليلًا؟ الأرق ليس هو السبب الوحيد

 ٣- الحصول على قيمتك الذاتية من الآخرين:

بعض منا ينتظر الشكر أو التعليقات الإيجابية من الناس المحيطين به سواء في العمل أو في العلاقات العاطفية، وهذا شيء لا بأس به، ولكن الأزمة عندما يتحول هذا الأمر إلى شيء تستمدي منه قيمتك. وهذا شئ سئ! فيجب عليك أن تحبي نفسك وتثقي بها وتعرفي قيمة نفسك ولا تنتظري ذلك من الآخرين.

٤- إظهار السعادة الدائمة رغم الحزن والألم:

نقوم بالضغط على أنفسنا والتظاهر بالسعادة في أشد الأوقات لاننا نعتقد أن ذلك يدل على قوة الشخصية، وبالتالي نصر على عدم الإفصاح عن مشاكلنا وعدم مشاركة مشاعرنا مع الآخرين، وبالتالي يتراكم الحزن بداخلنا ونصاب بنوع من أنواع الاكتئاب يسمى الاكتئاب المبتسم. لذلك يجب عليك إظهار مشاعر الحزن مثل السعادة تمامًا ومشاركتها مع أحد المقربين لك لتخفيف الحزن لديك وتقليل إمكانية التعرض للاكتئاب.

كيف أشحن طاقتي؟ اللايف كوتش مروة فاخر تحدثنا عن أسباب نفاذ الطاقة وطرق شحنها

٥- المحاولات الدائمة لتغيير الأشخاص المقربين:

يسعى الكثير منا لتغيير عادات وشخصيات المقربين لهم وذلك يستنفذ كل طاقتك ومشاعرك وقد يكون دون جدوي. لذلك يجب عليك التوقف عن ذلك، وإدراك أن دورنا هو تقبل عيوب كل منا الآخر طالما كنا قادرين على ذلك، وليس دورنا أن نغير الآخرين. لذا عليك نصح المقربين منك، فإذا لم يتوقفوا واستطعتي التعايش مع عيوبهم فلا بأس، وإذا كان التعايش معها أمر يفوق طاقتك، فهنا يجب إعادة النظر في علاقتك مع هؤلاء الأشخاص.

٦- السعي الدائم لإرضاء الآخرين وإسعادهم:

قد تجدي نفسك تضعين احتياجاتك الخاصة جانباً متناسية وقتك الشخصي ما يعني أن تجلبي الضغوطات لنفسك، وذلك لمجرد ضمان راحة من حولك. فذلك قد يجعلك تتخلى عن مبادئك أو تقومين بأشياء لا ترضيك من أجل الحصول على قبول من الناس. في النهاية لن تستطيعي ارضاء الناس فكل ما عليك فعله هو القيام بما يناسبك وما تحبينه وليس ما يرضي المحيطين بك. حتى لا تجدي عمرك وصحتك استنفدت في رضا وسعادة الجميع وليس رضاء وسعادة نفسك التي تستحق منك ذلك.

تقبل النفس لا يعني إهمال صحتك!

٧- تبرير أفعالك بشكل دائم:

نقوم بكثير من الأفعال بتلقائية ونجد بعض الناس يفهمون ذلك بطريقة خاطئة، ونظل نوضح أفعالنا ونفسرها في كل مرة تتعامل معهم؟ وبالطبع ذلك يؤثر عليك سلبًا ويستنفذ طاقتنا. لذلك لا تقومي بتبرير أفعالك أكثر من مرة، فمن يفهمك ويحبك سوف يفرض حسن النية ومن يريد أن يخسرك أو يدخل معك في علاقة سامة هو الذي يضغط عليك ويفهم أفعالك بسوء نية.

٨- قبول الكثير من السلوكيات السامة:

يعتقد البعض منا أن قبول السلوكيات السلبية نوع من أنواع الراحة وتقبل الآخر. ولكنك سوف تجدين نفسك بعد ذلك مكتئبة وبداخلك طاقة غضب تجاه ذلك الشخص. لذلك يجب عليك التوقف عند السلوكيات والأفعال غير المقبولة لديك وإيضاح ذلك للشخص الذي يقوم بها وطلب عدم تكرارها.

تجربتي مع اضطرابات الأكل وكيف تغلبت عليها

٩- وضع توقعات للآخرين:

وضع توقعات للأشخاص المحيطة بك قد يشعرك بالخذلان، حيث أنك تضعين في تفكيرك أفعال يجب عليهم القيام بها كدليل على حبهم لك، وعندما يقومون بأشياء أخرى عكس التي توقعتيها، تشعرين بأنهم تخلوا عنك. ولكن في حقيقة الأمر أنهم يحبونك ولكن بطريقتهم، فيجب عليك تقبل الآخرين وعدم رفع التوقعات. فإذا كنت بحاجة لشيء من شخص، اطلبيها منه بكل بساطة.

١٠- التحدث مع النفس بطريقة سلبية ومقارنتها بالآخرين:

توقفي عن لوم نفسك على ما حدث في الماضي أو تصرف ما في موقف سابق، فذلك لن يفيدك ولن يغير من الواقع. ونفسك تحتاج لثقة أكبر وكلام جيد لدفعها للاستمرار في الحياة بشكل جيد، فلا تتحدثي معها بطريقة سلبية بل دربي نفسك على الايجابية والتحدث لنفسك بكلام جيد ويمكنك أيضًا أن تكافئي نفسك بهدايا. توقفي عن مقارنة نفسك بالآخرين وركزي على تنمية نفسك ومهاراتك والتعرف على إمكانياتك فليس كل شخص مثل الآخر.

عام جديد سعيد!







تصنيفات الصحة النفسية  علاقة الأم بأبنتها  العلاقات الزوجية  علاقات أسرية  علاقات إجتماعية  علاقات زوجية  علاقات عاطفية