English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
جمال وصحة Header image 5 myths about vitamin d you should know fustany main image

| بقلم جاسمين كمال

٥ معتقدات خاطئة عن فيتامين د... اكتشفي حقيقتها

فيتامين د... أصبح سريعًا في السنوات الأخيرة هول الحل السحري لأي مشكلة ما نعاني منها. أتذكر جيدًا أنني كلما ذهبت لطبيب ما، أشكو من ألم بجسمي لا تفسره الفحوصات الطبيبة بشكل كافي، سريعًا يرجح أنه ربما أعاني من نقص فيتامين د، حتى بدون أن تثبت التحاليل الطبية ذلك! لذا في كل مرة كنت أرفض إدعاء الطبيب وأبحث عن غيره، لأنني أجريت الكثير من البحث عبر الإنترنت وسألت الكثير من أصدقائي الأطباء عن فوائد فيتامين د ومدى تأثيره على الجسم، وكذلك كنت أجريت تحاليلي الطبية التي تؤكد أنني لا أعاني من نقص فيتامين د، كل هذا حتى أكون على علم تام بكل ما يخصه. وخلال هذه الرحلة، لا أخفي عليك أنني اكتشفت عدد لا نهائي من المفاهيم الخاطئة عن فيتامين د والشائعة إلى حد كبير.

وكما سبق وتحدثنا مع أحد الأطباء عن فوائد فيتامين د، وشاركناك بهذه الفوائد، قررنا اليوم أن نشاركك بقائمة تضم أشهر المعتقدات الخاطئة عن فيتامين د...

إليك ٥ معتقدات خاطئة عن فيتامين د... اكتشفي حقيقتها

١- فيتامين د يعالج الكورونا!

نعم لا داعي للدهشة. فهذه الشائعة أصبحت مؤخرًا مرتبطة بشدة بفيتامين د. بل إن الكثيرين يؤكدوا أنه يمكنك علاج الكورونا إذا تناولتي أقراص فيتامين د. ولكن للأسف هذا ليس صحيحًا بالمرة، وحاول الأطباء توضيحه أكثر من مرة.

الصحيح:فيتامين د يساهم في تقوية مناعة الجسم، مثله كمثل فيتامين سي تمامًا. فهو يعمل على زيادة إنتاج الخلايا المناعية للبروتينات المقاومة للبكتيريا. ما يعني أنه لن يكون انتقال العدوى بفيروس الكورونا سهلاً ولكنه دائمًا محتمل، كما أن تأثير الفيروس على الجهاز التنفسي لن يكون قويًا، إذا كان لديك جهاز مناعي قوي. إذًا، فيتامين د لا يعالج الكورونا، ولكنه يخفف من قوة تأثيرها عليك.

___________________________________________

كيف أعرف أن مناعتي قوية؟ ١٠ علامات تخبرك

___________________________________________

٢- جميع النساء تحتاج نفس النسبة من فيتامين د

تقول الشائعة، أن جميع النساء تحتاج نفس الكمية من فيتامين د، سواء كنا حوامل أو مرضعات أو حتى لم يتزوجن. فبمجرد أن يتخطين عامهن الـ ٣٠ يجب أن يداوموا على تناول أقراص فيتامين د يوميًا، للحفاظ على صحتهن وصحة عظامهن.

الصحيح: لا تحتاج جميع النساء تناول فيتامين د، ولكن أحيانًا تتعرض بعض الحوامل إلى نقص حاد في فيتامين د خلال أشهر الحمل، والذي يتسبب في إصابة المولود ببعض العيوب الخلقية مثل الكساح! لذا، تحتاج جميع الحوامل إجراء فحص لقياس مستوى فيتامين د، وبناء عليه تتحدد الجرعة المناسبة. أما النساء غير الحوامل، فبعضهن لا تحتاج لتناول فيتامين د والأخريات تحتاج، وهذا أيضًا يتوقف على نسبة الفيتامين لديهن. ما يعني أن جرعة فيتامين د متغيرة بين جميع النساء، وليس شرطًا أن تعاني كل امرأة من نقص فيتامين د!

٣- يمكنك الحصول على نسبة كافية من فيتامين د بسهولة من الطعام!

هذه من أكثر الجمل التي مازلت أسمعها حتى اليوم، إن كنت تعاني من نقص في فيتامين د، فدعك من الأقراص وتناولي الأطعمة الغنية بفيتامين د. وبهذا ستحصلين على الجرعة المناسبة لك بسهولة، فقط من خلال الطعام! وهذا خطأ بنسبة كبيرة.

الصحيح: الحصول على فيتامين د من خلال الطعام ليس أمرًا مستحيلة، لكن تعويض نقص الفيتامين في الجسم بالكامل من خلال الطعام، هذا هو المستحيل. ببساطة، فإن الأطعمة الغنية بفيتامين د والتي نتناولها بشكل يومي، كالبيض، والجبن الشيدر، والحليب، وغيرها لا تحتوي على كمية قليلة للغاية من حاجة الجسم لفيتامين د. لذا إن كنت تعاني من نقص فيتامين د، فلن يعوضك تناول هذه الأطعمة بأي شكل. ولكن يظل تناول الأطعمة الغنية بفيتامين د ضروري، ولكن يمكن اعتبارها كخطوة مساعدة، مثل التعرض للشمس مثلًا، وليس الاعتماد عليها كليًا.

___________________________________________

هذا ما حدث مع ابنتي بعد تناول أدوية لعلاج مرض الـ ADHD

___________________________________________

٤- أقراص فيتامين د تسبب إنقاص الوزن

يعتقد الكثيرين إن تناول إقراص فيتامين د بشكل يومي يساهم في إنقاص الوزن، لذا تسارع العديد من النساء إلى تناول هذه الأقراص رغبة منهم في خسارة الدهون الزائدة والتمتع بقوام وجسم ممشوق. ولكن هذا أيضًا ليس صحيحًا بالمرة.

الصحيح: نقص فيتامين د بالجسم في أحيان كثيرة يكون السبب وراء السمنة، ولكن هذا لا يعني أن الوزن الزائد أو السمنة في المطلق يكون سببها نقص فيتامين د. ما نعنيه إذا كنت تعانين من الوزن الزائد فليس شرطًا أنك بحاجة لتناول أقراص فيتامين د، فهو لن يؤثر بأي شكل إلا إذا كنت تعاني من نقصه في الجسم وهذا يتوقف على إجرائك لفحص معدلات فيتامين د في الجسم.

٥- المكملات الغذائية التي تحتوي في مكوناتها على فيتامين د تفي بالغرض!

هناك العديد من أقراص المكملات الغذائية تحتوي في مكوناتها على نسبة من فيتامين د، والبعض يعتقد أنها كافية تمامًا في حال إذا كان الشخص يعاني من نقص فيتامين د. وهذا أيضًا مقهوم خطأ شائع مؤخرًا.

الصحيح: بالفعل تكون نسبة فيتامين د الموجودة في المكملات الغذائية التي تضم أكثر من فيتامين آخر جيدة، ولكنها لن تكون كافية إن كنت تعاني من نقص فيتامين د. فهنا تكوني بحاجة لتناول بشكل منفرد تمامًا وليس ضمن مجموعة فيتامينات أخرى.

مصدر الصورة الرئيسية: elle.es

أهم أسئلتكم فيما يتعلق بالصحة والرشاقة سوف نجيبكم عليها في الحال! كل ما عليك فعله هو ترك السؤال في قسم "اسألي فستاني" ومدربي الرشاقة ومتخصصي التغذية سيجيبونكم.







تصنيفات فيتامين د  معلومات صحية  نصائح  نصائح الصحة  نصائح صحية  نصائح لصحتك  أسباب بطء إنقاص الوزن  إنقاص الوزن  تخفيف الوزن  الغذاء الصحى