English
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
جمال وصحة Header image humidity and skincare main image ar

| بقلم شيماء سامح

الرطوبة العالية: تأثيرها على البشرة وطرق التغلب على مشكلاتها

خلال الفترة من مايو إلى أغسطس وفي بعض الأوقات قد يمتد ذلك لسبتمبر ترتفع درجات الحرارة وترتفع أيضاً درجات الرطوبة. نعلم جميعاً تأثير الرطوبة على الشعر وهناك الكثير من الطرق لمواجهة تأثير الرطوبة على الشعر. لكننا نتناسى تأثير الرطوبة على البشرة، لذا نتناول اليوم بالتفصيل ماذا تفعل الرطوبة بالبشرة وكيف يمكننا مواجهة ذلك. فقد يكون هذا الجو الرطب مريح للبشرة الجافة لكنه بالفعل غير مريح للبشرة الدهنية والمختلطة. ويتطلب ارتفاع درجات الرطوبة عناية خاصة ومكثفة للبشرة خلال فصل الصيف وهو ما سنشرحه لك في السطور القادمة...

____________________________________

كيف أعرف نوع بشرتي؟

___________________________________

في البداية ما هي الرطوبة؟

الرطوبة هي زيادة نسبة البخار في الجو، فيصبح الهواء مشبع ببخار الماء، وتختلف درجة الرطوبة حسب درجة الحرارة وضغط الهواء، وتزداد نسبة الرطوبة في الصيف مع ارتفاع درجة الحرارة مما يسبب زيادة في نسبة البخار. وهذا هو السبب الأساسي لشعورنا باللزوجة والعرق، بالإضافة إلى أن العرق لا يتبخر بسهولة فيكون ذلك سبب لعدد من المشكلات للجسم منها مشكلات البشرة.

هل هناك فوائد للرطوبة على البشرة؟

نعم هناك ٣ فوائد للرطوبة على البشرة:

١- الترطيب للبشرة الجافة

في مثل هذه الأجواء ذات الرطوبة العالية تزدهر البشرة الجافة لأن الرطوبة الإضافية بالجو تساعد الجلد على الاحتفاظ بمزيد من الماء وتقليل تقشر أو تشقق الجلد الجاف. فعندما يكون الجلد في بيئة أكثر رطوبة فهذا يعمل كملطف للجلد، مما قد يؤدي إلى بشرة أقل تهيجًا.

٢- تحفيز تجدد خلايا البشرة

فالرطوبة في الهواء تعزز عملية تجدد خلايا البشرة. فترطيب الجلد بشكل كافٍ، يحفز عملية تجديد الجلد، مما يؤدي إلى التساقط المنتظم لخلايا الجلد الميتة. هذا يجعل بشرتك أكثر إشراقًا! 

٣- تأثير مضاد للتجاعيد

فالجلد الجاف يُظهر الخطوط الدقيقة والتجاعيد بشكل أكثر وضوحًا. ولكن، مع البشرة المرطبة بسبب الأجواء الرطبة تصبح هذه المخاوف أقل ما يمكن أن يقلقك.

إذًا، ما هي أضرار الرطوبة العالية على البشرة؟

١- زيادة إفراز الدهون على الجلد

ترتبط الرطوبة العالية بالطقس الحار. لذا يميل الجلد إلى إنتاج دهون أكثر من المعتاد، وهو ما يسبب الكثير من إفراز الدهون على البشرة، تعتبر هذه مشكلة كبيرة لأصحاب البشرة الدهنية والمختلطة مما يسبب لمعان البشرة وعدم ثبات مستحضرات التجميل والإحساس بعدم الراحة على البشرة.

________________________________________________

ماسك الطماطم والليمون لتقليل إفرازات البشرة الدهنية

________________________________________________

٢- انسداد المسام

يعمل هذا الإنتاج المفرط للدهون على البشرة لانسداد مسام البشرة كما أن البيئة الرطبة تصبح أيضاً أرضاً خصبة للبكتيريا وظهور حب الشباب بالطبع!

٣- ظهور الطفح الجلدي الحراري

أو كما نقول عليه في مصر "حمو النيل" فمع زيادة الرطوبة، تزيد إمكانية الإصابة بالطفح الحراري. الذي يظهر على شكل حبوب أو نقط حمراء صغيرة مصحوبًا برغبة في الهرش. يحدث الطفح الجلدي الناتج عن الحرارة عند انسداد قنوات العرق مما ينتج عنه احتباس المواد أو الأملاح الموجودة في العرق داخل الجسم.

من هذا نلاحظ أن الرطوبة العالية لها مزاياها لبعض أنواع البشرة وأضرار لبعض أنواع أخرى من البشرة، لذا يكون من الضروري هنا تعديل روتين البشرة الخاص بك لحماية بشرتك والعناية بها في الأجواء العالية الرطوبة

كيف يمكن العناية بالبشرة في الأجواء العالية الرطوبة؟

حتى يمكنك العناية بالبشرة في الأجواء العالية الرطوبة، نقترح عليك أن يشمل روتين البشرة خاصة للبشرة الدهنية والمختلطة التالي:

١- منظف البشرة

خلال الأجواء الرطبة، من الأفضل استخدام غسول للبشرة قادر على إزالة دهون البشرة للتحكم في الزيوت الزائدة، مما يضمن تقليل مخاطر انسداد المسام. فمن المهم الحصول على منظيف مرطب وفعال مما سيبقي بشرتك نضرة ونظيفة. ويمكنك التعرف على المنتجات المناسبة من هنا

٢- مقشر البشرة

من المهم تقشير بشرتك، فعلى الرغم من أن خلايا الجلد الميتة لا تتراكم في الطقس الرطب بشكل سيئ كما هو الحال في المناخ البارد. لكن سيساعدك استخدام منتجات التقشير هذه المرة للتخلص من الأوساخ وخلايا الجلد الميتة مع ضمان عدم انسداد المسام، مما سيقلل من ظهور حب الشباب. يمكنك هنا استخدام المنتجات الغنية بحمض الساليسيليك، لتقليل وعلاج الرؤوس السوداء وحب الشباب.

٣- استخدام مرطبات خفيفة للبشرة

الترطيب ضروري دائمًا حتى عندما تكون الرطوبة عالية! فقط اختاري مرطب خفيف للحفاظ على رطوبة بشرتك، مع السماح لها بالتنفس. فالبشرة الدهنية أو المختلطة قد تحتاج لمرطب ذو أساس مائي.

٤- تجنبي لمس وجهك

أفضل طريقة لضمان عدم إدخال المزيد من الأوساخ والبكتيريا إلى وجهك هي تجنب لمسه في المقام الأول. فغالبًا ما تتعرض أيدينا لأنواع جراثيم وبكتيريا مختلفة، فلا تضعيها أبداً على وجهك حيث تحب البكتيريا البيئات الزيتية الرطبة، لذلك من الضروري أن تبقي يديك بعيدًا عن وجهك!

٥- الاستحمام بعد التعرق

يساعد الاستحمام المنتظم بعد التعرق على فتح مسام الجلد وقنوات العرق، مما يسمح لها بإطلاق الرطوبة الموجودة تحت سطح الجلد. من المفيد أيضًا ارتداء ملابس فضفاضة قطنية والجلوس في أماكن جيدة التهوية وعادة ما ينتهي الطفح الجلدي بشكل طبيعي في غضون ٣-٤ أيام.

في النهاية يمكنك بشكل أسبوعي عمل ماسكات للوجه والتي ستساعدك في التخلص من شوائب البشرة وامتصاص الزيوت الزائدة وتنظيف مسام البشرة التي تزداد اتساعاً في الصيف. فيمكن لماسك الطين أن يكون له مفعول سحري للبشرة الدهنية، التي بالفعل يشكل هذا الجو العالي الرطوبة مع الحر مشكلة لها كما يمكنك تجربة ماسك القهوة أيضاً. مع الاهتمام بشرب الماء بكثرة وتناول الخضراوات. واستخدام ماء الورد بعد التنظيف الجيد كمادة قابضة للمسام.

مصدر الصورة الرئيسية : انستجرام bellahadid

 هل تعانين من أي مشكلة خاصة بالبشرة، الشعر أو المكياج؟ قسم "اسألي فستاني" بالتأكيد سيساعدك بمجرد ترك السؤال فسيجيبك في الحال دكتور جلدية أو خبراء مكياج. 







تصنيفات البشرة  أخطاء العناية بالبشرة  اسرار العناية بالبشرة   البشرة الجافة  البشرة الدهنية  ترطيب البشرة  تفتيح البشرة  شد البشرة  العناية بالبشرة في الصيف  فصل الصيف