English

    Fustany on Instagram Fustany on Facebook
    تابعي موقع فستاني للموضة والجمال
من فضلك قم باغلاق مانع الاعلانات لكى تستطيع مشاهدة محتوى الموقع كاملا
جمال وصحة Header image fustany myths of shaving gillette venus breeze ar

| بقلم فريق فستاني

الحلاقة ليست مضرة للبشرة كما تعتقدين وهذا هو الدليل

تُعلم كل أم عربية ابنتها الطريقة الصحيحة لإزالة الشعر الزائد منذ سن صغيرة، ولطالما تنصحها بالابتعاد عن استخدام شفرات الحلاقة، حتى تكبر وينشأ بداخلها خوف من الحلاقة بالموس رغم ما توفره هذه العملية من مزايا تفتقدها وسائل إزالة الشعر الأخرى مثل سهولة وسرعة الاستخدام وعدم الشعور بألم نزع الشعر!

لقد جرب جميعنا طرق مختلفة لإزالة الشعر الزائد بداية من الحلاوة والشمع وحتى الليزر لكن لم توفر أياً منهم تجربة خالية من الألم كالحلاقة، فهل فعلا الحلاقة مضرة للبشرة كما تعتقدين؟

دعونا نتحدث بشكل علمي عن بعض الخرافات والمعتقدات الخاطئة حول الحلاقة والحقيقة ورائها من وجهة نظر الأطباء والمتخصصين...


وفقا لأطباء الجلدية، فهذه معلومة خالية تماما من الصحة! فطبيعة كل شعرة من حيث اللون والسمك تحددها العوامل الوراثية، وليس للحلاقة أي يد في تغيير طبيعة هذه الشعرة. علاوة على ذلك، فطبيعة أي شعر تكون سميكة عند الجذور ورفيعه عند الأطراف، وعندما نقوم بحلاقة الشعر تظهر سماكته لأنه تم قص الشعر وليس نزعه تماما من الجذور، ولهذا السبب نعتقد بأن الشعر أصبح أكثر سمكا في حين أننا قمنا فقط بقص الجزء الخارجي الرفيع من الشعرة.


ربما تكون هذه المعلومة جديدة بالنسبة لك، لكنها ستنفي هذا المعتقد تماما! فالشعر ينمو بمقدار ربع بوصة كل شهر ما دام لم يتم أخذ أي أدوية أو عقاقير تؤثر على هرمونات الجسم ومعدل نمو الشعر. مرة أخرى، الحلاقة تقوم بقطع الشعر الخارج عن سطح البشرة فقط وليس لها أي تأثير على الجذور. لهذا نعم، فالحلاقة لا تؤثر على معدل نمو الشعر.


كما قلنا مسبقاً، فالحلاقة ليس لها أي دور في تغيير طبيعة الشعر ولا حتى عدده! فكل جسم لديه عدد معين من البصيلات التي تنبت منها الشعر، ولا تزداد عدد هذه البصيلات مع الحلاقة. بل بالعكس قد تلاحظين خلو مناطق في البشرة من الشعر مع الدوام على الحلاقة لفترة طويلة.

الآن بعد أن علمت أن الحلاقة ليست مضرة كما تعتقدين للتخلص من شعر الجسم الزائد، فدعينا نخبرك بالطريقة المثالية للحلاقة التي ستضمن لك بشرة ناعمة ومثالية بعدها:


اختيار نوع الموس أو الشفرة التي ستستخدمينها في الحلاقة أمراً في غاية الأهمية لضمان سهولة وسرعة التجربة. احرصي على اختيار أنواع بجودة عالية ويفضل أن تكون مرفقة بشرائح الترطيب. نرشح لك شفرة حلاقة Venus Breeze فهي واحدة من أفضل الأنواع المجربة والموثوق فيها في السوق. هي أيضا سهلة وآمنة للاستخدام ومدعمة بمزيج مرطب من الأفوكادو وزيت الزيتون لتعطيك بشرة حريرية الملمس بعد الاستخدام.


ينصح خبراء إزالة الشعر دائما بتقشير البشرة قبل الحلاقة بيوم، فالتقشير يعمل على إزالة خلايا الجلد الميتة ويقلل من احتمالية نمو الشعر داخل الجلد كما أنه يضمن لك بشرة أكثر نعومة. تتسائلين لماذا قبلها بيوم؟ لأن تقشير البشرة قد يسبب لها الالتهاب قليلاً وقد يزيد الأمر سوءاً بحلاقة الشعر في ذات اليوم!


من الضروري وضع كريم للحلاقة أو أي بديل آخر قبل استخدام الشفرة أو الموس لأن بشرتك ستكون بحاجة للترطيب الفوري من ناحية ولمنع حدوث أي التهاب من ناحية أخرى. الخبر الجيد أنه يمكنك استخدام بدائل طبيعية لكريم الحلاقة مثل زيت جوز الهند وزبدة الشيا وغيرها من البدائل التي ستجدينها هنا.


عندما تكون شفرة الحلاقة جديدة وحادة، فإنها تزيل الشعر بطريقة أكثر كفاءة وبالتساوي مقارنة بالشفرات غير الحادة. إذا كنت تستخدمين نوع بجودة عالية مثل شفرة Venus Breeze على سبيل المثال، ستجدين فيها شريط الألوفيرا الذي يمكن اعتباره مؤشرا لمدى حداثة الشفرة وتستطعين بناء على حالته تحديد إن كان يجب التخلص من الشفرة أو الاحتفاظ بها.


لا تقومي بتمرير شفرة الحلاقة عكس اتجاه الشعر! نعم قد يعطيك ذلك إحساسا أكبر بالنعومة لكنه يسبب الإحمرار والجروح لبشرتك أيضا وربما يزيد من احتمالية نمو الشعر أسفل الجلد. لذا يفضل الحلاقة مع اتجاه نمو الشعر فيما عدا منطقة أسفل الإبط، فيمكنك الحلاقة في اتجاهين بسبب طبيعة شعر هذه المنطقة الذي ينمو في أكثر من اتجاه.

شاهدي أيضا الفيديو التالي الذي يؤكد لكم أن إزالة الشعر الزائد في الجسم بالموس لا يؤثر على بشرتك:







تصنيفات إزالة الشعر  إزالة شعر الجسم  طرق إزالة الشعر  العناية بالبشرة